منتدى كتامة

منتدى ثقافي إسلامي شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوسف بن يعقوب الملاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 22/01/2009
العمر : 54

مُساهمةموضوع: يوسف بن يعقوب الملاري   السبت 11 أبريل 2009 - 18:36

يوسف بن يعقوب الملاري


نسبه و مولده

هو الشيخ يوسف بن يعقوب بن عمران الملاري الملقب بأبي يعقوب.
ولد بمنطقة ملارة التي تقع بالقرب من مركز بلدية تسدان على بعدخمسة و عشرين غرب مدينة فرجيوة على الطريق المؤدية إلى مدينة جيجل. و كان ذلك سنة620 ه الموافق لسنة 1281م

نشأته

نشأ و ترعرع بزاوية أبيه و تربى على يديه حيث ينقل عنه حفيده من ابنته ابن قنف القسنطيني المعروف بابن الخطيبقوله:
" أمرني والدي في ابتداء أمري بالإعتكاف في شهر رمضان و ناولني في الليلة الأولى ثلاثين تمرة و في الليلة الثانية تسعا و عشرين تمرة ، و ما زال ينقص لي واحدة في كل ليلة و ما رأيت تشوفا لشيئ في لك الشهر ".
و هكذا سلك طريق الزهد بالتشديد على النفس و ترك الدنيا و شهواتها و الأخذ بعزائم الأمور و التفرغ للعلم و العبادة. و هنا يذكر حفيده في كتابه : "أنس الفقير و عز الحقير"أنه أقام نحوا من خمسين سنة لا يطلع عليه الفجرإلا في المسجد ، و لا ينقطع عن الذكربعد صلاة الصبح إلا بعد أن تطلع عليه الشمس ، و كان يلا زم المسجد دائما إلا في الضرورات الدنيوية.

مكانته عند الأمراء الحفصيين :

كانت له عند الأمراء الحفصيين – حكام افريقيا آنذاك – مكانة مرموقة كما كانت لأبيه من قبل حيث كانوا يعاملونه بكل احترام و توقير ، و كانوا يرسلونه في سفاراتهم إلى السلطان الزياني أبي حموصاحب تلمسان من أجل الصلح بين الدولتين.
و قد استغل شيخنا هذه العلاقة في قضاء حاجات الناس و قبول الشفاعات و كف المدعى عليهم بالجنايات ، فكان يدخل بذلك على المكروبين المسرات.
كتب مرة لأحد الأمراء في تسريح مسجون ، فأطلق الأمير سراح كل المساجين إكراما له.

أخلاقه

و كانت صفته التي داوم عليها و هي أسهل الأشياء إليه ، و عرفها منه الخاصة و العامة : إفشاء السلام ، و إطعام الطعام ، و الصلاة بالليل و الناس نيام.
و كان كريما سخيا كثير العطايا. مرض ذات مرة ، ففرق على المحتاجين من أقاربه و معارفه أموالا كثيرة ، حيث كان يجعل الدنانير الذهبية في صرر تحت فراشه ، و لا يخرج الزائر من عنده حتى يناوله بقدر حاله. و قسم سائر كسبه على ورثته و لم يبق لنفسه إلا ثيابه التي كان يرتديها .

تلاميذه :

و كان له تلامذة و إخوان مباركون ، منهم الشيخ الفقيه أبو عبد الله الصفارو الخطيب حسن ابن الخطيب القسنطيني وأبو الحسن علي الأندلسي و الشيخ أبو هادي مصباح بن سعيد الصنهاجي و الشيخ أبو عبد الله محمد المسفر.
و أشهر تلامذة الشيخ يوسف الملاري هو حفيده أبو العباس المعروف بابن قنفذ القسنطيني صاحب المصنفات الكثيرة في شتى العلوم.

وفاته :

توفي الشيخ أبو يعقوب يوسف بن يعقوب الملاري وهو جالس في مرضه يمسح بيده اليمنى في التيمم لصلاة العصر و ذلك سنة 764ه الموافق ل 1363م و حضر جنازته من لا يحصى عدده و توفيت من بعده بشهرين زوجته و كانت قد أقامت معه في الزوجية سبعين سنة بعشرة قويمة و هداية مستقيمة و إعانة على الطاعة عظيمة.
رحم الله شيخنا و أسكنه فسيح جناته.

بقلم / عبد الحليم في فرجيوة يوم 19 مارس 2009
المرجع / أنس الفقير و عز الحقيرلإبن قنفذالقسنطيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://koutama.ahlamontada.net
الكتامي

avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 01/08/2009
العمر : 33
الموقع : بلد كتامة

مُساهمةموضوع: رد: يوسف بن يعقوب الملاري   السبت 1 أغسطس 2009 - 2:35

تقديم جيد للشخصية عظيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوسف بن يعقوب الملاري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كتامة :: تراجم وأعلام :: أعلام جزائرية-
انتقل الى: