منتدى كتامة

منتدى ثقافي إسلامي شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثورة أبي الفهم الكتامي

اذهب الى الأسفل 

ماهو تقييمك للموضوع ؟
رائع جدا
100%
 100% [ 1 ]
ممتاز
0%
 0% [ 0 ]
جيد
0%
 0% [ 0 ]
حسن
0%
 0% [ 0 ]
لابأس
0%
 0% [ 0 ]
سيء
0%
 0% [ 0 ]
سيء جدا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 22/01/2009
العمر : 55

مُساهمةموضوع: ثورة أبي الفهم الكتامي   الأربعاء 8 أبريل 2009 - 16:56

ثورة أبي الفهم الكتامي



كان لقبيلة كتامة اليد الطولى في إشادة الدولة الفاطمية بالمغرب و كان مما أجازهم به الفاطميون على ذلك أن رفعوا عنهم يد الإمارة الصنهاجية و أوصوها بهم خيرا ، فكانت كتامة مستقلة عن دولة صنهاجة ، لا طاعة لهذه عليها ، غير أن ذلك لم يكن في نظر كتامة كافيا في مكافأتها على ما قامت به اتجاه العبيديين ( الفاطميين ) في دور التكوين ، بل كانت ترجو أن تكون خليفتها على المغرب ...فلما رأت ذلك كله وقع بيد صنهاجة نهضت بقيادة أبي الفهم حسن بن نصر الكتامي و أظهرت العداوة و البغضاء لصنهاجة .
و خرج أبو الفهم للقتال ، فضرب سكته ، و نشر بنوده ، و جمع حوله من الجند ما كثر به جمعه ...
استأذن المنصور الأمير الصنهاجي الخليفة الفاطمي في قتال كتامة بكتاب وجهه إليه بمصر...فجاءه الجواب بواسطة رجلين بعث بهما الخليفة إلى المنصور ، يأمره بعدم التعرض لكتامة ، حيث لا سلطان له عليها ، ثم أراد الرجلان الالتحاق بكتامة حسب مأموريتهما ، فسجنهما المنصور ، و حال بينهما و بين كتامة ...
ثم إن المنصور عزم على محاربة كتامة ، فنزل بالشمال الغربي من قسنطينة محاصرا مدينة ميلة في شوال سنة 378ه – 989م .
و نشر هنالك أعلامه الكبيرة الموشاة ، و قرع الطبول إيذانا بالحرب ،.
فخرج إليه العجائز و الصبيان متضرعين ، باكين ، متوسلين إليه في ترك الحرب و الإبقاء عليهم ...فرثى لحالهم ، و بكى لذلك المنظر الحزين ، و رجع عن ميلة بعد تخريب أسوارها ، و نقل أهلها إلى باغاية شرق الأوراس.
ثم جعل المنصور لا يمر في طريقه على مدينة أو قرية من بلاد كتامة إلا و يأمر بتحطيمها ، حتى بلغ مدينة سطيف- و هي مركز عز كتامة – فحصل بينه و بين أبي الفهم قتال عنيف ، انهزم فيه أبو الفهم و ، فر إلى أحد الجبال و استعصم به...فأدركه المنصور ن و قتله ، و يومئذ استكانت كتامة ، و أذعنت لسلطان صنهاجة .
و أحدث المنصور منصب خليفة عنه بميله ، و آخر بسطيف ، و أذن بالإفراج عن مبعوثي الخليفة الفاطمي ،اللذين لحقا بالبلاط ، وحدثا بما شاهدا من شجاعة المنصور ، و انتصاراته ...فجاءته الهدايا توددا ، و تقديرا لمركزه السياسي ... و نالت صنهاجة التفويض بالإنفراد بشؤون المغرب.



المرجع/ تاريخ الجزائر العام لعبد الرحمن الجيلالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://koutama.ahlamontada.net
الكتامي

avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 01/08/2009
العمر : 34
الموقع : بلد كتامة

مُساهمةموضوع: رد: ثورة أبي الفهم الكتامي   السبت 1 أغسطس 2009 - 2:21

مشكوووور على الموضوع والافادة القيمة اخي تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة أبي الفهم الكتامي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كتامة :: منتدى التاريخ :: تاريخ الجزائر والمغرب العربي-
انتقل الى: